الدكتور راشد الراشد القيادي البارز في المعارضة البحرانية في كلمة لعدد من كوادر المعارضة الثورية

موقع 14 فبراير
0 الآراء
الأخبار العامة
292

الدكتور راشد الراشد القيادي البارز في المعارضة البحرانية في كلمة لعدد من كوادر المعارضة الثورية :

هناك حملة مسعورة لضرب مشروع مقارعة إستبداد آل خليفة ونظامهم الديكتاتوري المجرم لتمرير مشروع الخضوع والخنوع للأمر الواقع  ، والسكوت عن مشروع التطبيع مع آل خليفة بحجة إحترام وجهات النظر  ، وأن المسألة هي تباين في الرأي واختلاف في وجهات النظر !
ليجري تحت هذا الغطاء أخطر جريمة لتمرير مشروع التطبيع الكامل مع آل خليفة ..
إن إستخدام معزوفة أدبيات الإختلاف في مشروع التطبيع مع آل خليفة يراد منه تحييد خطاب الكرامة وتجمييده أمام خطاب الإستسلام للأمر الواقع لينطلق بحرية في مشروع التطبيع وبيع الوطن في مزاد اللاهثين وراء بريق العطايا والمنح والمكرمات ..

ولكننا نقف هنا لنقول إن ما بيننا وبين آل خليفة يا سادة يا كرام ليس مجرد وجهة نظر نختلف أو نتفق عليها ..!
إنها قضية وطن مسلوب وسيادة مغتصبة ..
وما بيننا وبين آل خليفة قصة أنهار الدماء التي أراقوها والحرمات التي إنتهكوها والأعراض التي دنسوها والمقدسات التي هتكوها ..
هنا فإن شكر الجلاد الذي سفك دمنا الحرام وإنتهك الناموس والعرض ومغازلته والدعوة للتطبيع معه فإنه لن يكون أبدا مجرد رأي ووجهة نظر بل إنه جريمة إصطفاف ومشاركة ..  
ولذلك فإن أمام الديكتاتور المستبد ولإسترداد الوطن المسلوب وسائر الإستحقاقات فإن خطاب الكرامة وحده هو الذي يجب أن يكون سيد الموقف ..
وهذا لسان حال الثوار الرساليين على طول التاريخ "هيهات منا الذلة" .
=انتهى=

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك